النوادي الأسبوعبية

إن النوادي الأسبوعية تجعل الناشئين مصاقع الخطباء وأشدق المتكلمين. هنا يتعلم الناشي تدوير المنصة وقيادة النادي؛ فيتعلم أساليب قيادة القوم تلقائيا ويتدرّب الناشي في النوادي على إنشادبألحان جميلة وعلى تلاوة القرآن بصوت حسن. ينتمي كل ناد إلى اسم صحابي جليل أو إلى اسم عالم كبير. يراقب كل ناد معلم۔

    تعقد المسابقات الخطابية في نهاية العام الدراسي؛ لتتنشَّأ عاطفة المنافسة في الطلبة. تعين عدة موضوعات للمسابقة الخطابية۔الطلبة يحاولون إعداد الخطب بأنفسهم ثم يتدربون عليها مرة بعد مرة، وبالتالي يلقون الخطبة أمام حشد عظيم من الطلبة والضيوف القادمين كخطيب بارع ويجدون إكباب السامعين وتشجيع الجمهور" بسبحا ن الله وما شاءالله" فلذا تتهبأ كل سنة كتلة جديدة من الواعظين والخطباء والمبلّغين. تمنح الجوائز لهؤلآء الطلبة الذين واظبوا على الدراسة.لم يأخذوا رخصة ولم يتخلفوا من الدراسة ولو ليوم .وهكذا تمنح الجوئز لهؤلاء الطلبة الذين واظبوا على نظافة المسكن والملبس والمظهر. يُتلى سورة ياسين بعد صلوة الفجر بعد إلقاء نبذة من كتاب التزكية والسلوك والآداب. يعظ أحد مدرسي  الجامعة بعدأسبوعين و يرغّب فيه الطلبة إلى اتباع السنة النبوية۔

الصفحة الرئيسية | معلومات عنا | الاقسام | اتصل بنا | وسائل الإعلام | تحميل
© جميع الحقوق محفوظة. سياسة الخصوصية. خريطة الموقع